• Demo Image

تعريف بالبرنامج

برنامج عملي لتعليم مهارات التفكير البسيطة والمركبة ومناهج التفكير من خلال التدبر المنهجي المنظم في آيات ومقاطع وسور القرآن الكريم ، البرنامج يتجاوز الاتجاهات والمناهج الخمسة السابقة التي عرفتها البشرية  وما انتجته من برامج لتعليم التفكير تتجاوز العشرون منهجا تطبيقيا يتم استخدامها فى نظم التعليم العالمية لتعليم التفكير والتى تتلخص في :

 برامج العمليات المعرفية Cognitive Operations

والتي تركز  على العمليات أو المهارات المعرفية للتفكير مثل المقارنة والتصنيف والاستنتاج ، ومن أهم برامج الإتجاه المعرفي  برنامج " البناء العقلي لجيلفورد " وبرنامج " فيورستين التعليمي الإغنائي.

برامج العمليات فوق المعرفيةMetacognitive  Operations'

والتي تركز على التفكير كموضوع قائم بذاته، وعلى تعليم مهارات التفكير فوق المعرفية التي تسيطر على العمليات المعرفية وتديرها، ومن أهمها التخطيط والمراقبة والتقييم. ، ومن أبرز البرامج الممثلة لهذا الاتجاه برنامج " الفلسفة للأطفال " وبرنامج " المهارات فوق المعرفية

برامج المعالجة اللغوية والرمزية Language and Symbol   Manipulation

والتي تركز على الأنظمة اللغوية والرمزية كوسائل للتفكير والتعبير عن نتاجات التفكير معا. وتهدف إلى تنمية مهارات التفكير في الكتابة والتحليل وبرامج الحاسوب. ومن بين هذه البرامج التعليمية برامج " الحاسب اللغوية والرياضية

برامج التعلم بالاكتشاف Heuristic-Oriented Learning

والتي تركز على أهمية تعليم أساليب واستراتيجيات محددة للتعامل مع المشكلات، وتهدف إلى تزويد الدارسين بعدة استراتيجيات لحل المشكلات في المجالات المعرفية المختلفة، وتضم هذه الاستراتيجيات : التخطيط، إعادة بناء المشكلة، تمثيل المشكلة بالرموز أو الصور أو الرسم البياني، والبرهان على صحة الحل ، ومن البرامج الممثلة لهذا الاتجاه برنامج " كورت CoRT لديبونو " وبرنامج " التفكير المنتج " لكوفنجتن ورفاقه.

برامج تعليم التفكير المنهجي Formal Thinking

والتي تركز علي تزويد الدارسين بالخبرات والتدريبات التي تنقلهم من مرحلة العمليات المادية إلى مرحلة العمليات المجردة التي يبدأ فيها تطور التفكير المنطقي والعلمي.
وتركز على الاستكشاف ومهارات التفكير والاستدلال والتعرف على العلاقات ضمن محتوى المواد الدراسية ، ومن أهم تطبيقاتها منهج بياجيه لتعليم التفكير

من خلال دراستنا العلمية المعمقة لاتجاهات ومناهج التفكير الحالية يمكننا إستخلاص

الفلسفة العلمية لمناهج التفكير الغربية الخمسة

1 ــ التركيز على مهارات التفكير البسيطة كالمقارنة والتصنيف والتبويب لتدريب العقل على التفكير المنهجي المنظم الذى يبدأ بمقدمات وينتهي بنتائج

2 ــ التركيز على موضوعات معرفية محددة وتناولها بالتحليل والنقد ومن خلال هذا التناول تتم ممارسة عدد كبير من مهارات التفكير البسيطة التي تنمي وتثقل مهارات الدارسين

3 ــ التركيز على التعبير اللغوي والرياضي للمفاهيم التي يتناولها الدارس

4 ــ استخدام نماذج محددة من التخطيط وحل المشكلات والرسوم البيانية والخرائط المعرفية فى ترجمة الأفكار والتعبير عنها

5 ــ استخدام الخبرات السابقة فى استخلاص مناهج وطرق منتظمة للتفكير المجرد

 

المميزات الخاصة باتجاه  ومنهج تعليم التفكير بالتدبر فى القرآن الكريم

1 ــ الميزة الخاصة بالقرآن الكريم  ذاته كونه كتاب مقدس يدعو ويستثير العقل البشري في غالب آياته إلى التفكير وإعمال العقل إلي أقصي ما يمكن فى شتي مجالات الكون والحياة بشكل عام وقد ورد فى القرآن الكريم  كثيراــ لآيات لقوم يعقلون ، يتفكرون ، لعلهم يتذكرون أفلا ينظرون ، أفلا يتدبرون ، أفلم يدبروا ، لأولي الألباب ، لقوم يذكرون ، يعلمون ... الخ

2 ــ القرآن كتاب يتناول جوانب الحياة الانسانية في علاقة الانسان ببعضه كأفراد وأسر ومجتمعات وأمم وبغيره من الكائنات ومع البيئة والكون مما يمنح المتدبر فيه آفاقا واسعا لإعمال العقل في مجالات تفكير طبيعية ، لم يتم تصميمها بتكلف خاص له .

3 ــ التفكير الطبيعي فى آيات القرآن يعنى التفكير فى التطبيقات الحياتية اليومية للإنسان بما يمنحه التطبيق العملي التلقائي لمهارات التفكير بما يعني الجمع بين مهارة ومنهج التفكير وتطبيقه العملي بشكل تلقائي

4 ــ المتدبر فى القرآن يكتسب معارف وقيم وخبرات واسعة جدا تمنحه رصيدا هائلا من الثروة اللغوية التى تمنحه براعة التعبير اللغوي عن الأفكار المختلفة وبأشكال متعددة ومتنوعة .

5 ــ تدبر القرآن يتم تناوله تفصيليا للآية تلو الآية ثم المقطع تلو المقطع والقصة تلو القصة والسورة تلو السورة بما يمثل تدرج وتطور طبيعي وعملى لمهارات التفكير من الجزء الى الكل ومن الفرع الى الاصل والعكس ، بما يعزز ويثري عمليات التفكير .

6 ــ القرآن الكريم بطبيعته تناول كافة مهارات ومناهج  التفكير البسيطة والمركبة ، حتى أنه يمكنك أن تحدد منهج التفكير النقدي فى سورة آل عمران ، والتفكير التحليلي فى سورة الرعد ومنهج التفكير التجريبي فى سورة ابراهيم ... الخ .

7 ــ جمع منهج تعليم التفكير بالقرآن فى طياته كافة المميزات الخمسة لمناهج تعليم التفكير السابقة من تناول للمهارات التفصيلية ثم الكلية ثم الموضوعية واستخدام النماذج المحددة فى التفكير انتهاءا بمهارات التفكير المجرد .

8ــ التجربة التاريخية التي تؤكد النقلة النوعية الكبيرة التي تحققت للمسلمين فى تعلم مهارات وطرق ومناهج التفكير منذ نزول الوحي وتعاملهم معه بمنهج التدبر العميق فى آياته مما منحهم  التحسين المستمر لجودة تفكيرهم وانتاجاتهم الفكرية المتتالية عبر التاريخ ــ بمعن متلازمة ثلاثية بين جودة تدبر القرآن وقوة منهاج التفكير والقدرة على الإنجاز والعطاء الحضاري المتجدد .

9 ــ منهج القرآن فى تعليم التفكير الذى يؤسس لمهارات ومناهج التفكير اللازمة للبحث فى علوم الفقه والأصول والمقاصد التى ترسخ الأسس المنهجية للتفكير العلمي المنظم بمستوياته الكليةالكبري والمتوسطة والتفصليلة الدنيا , والتىتطلق للعقل فضاءات واسعة من التفكير والبحث والانتاج العلمى فى مجالات العلوم الكونية .

وهذا ما يؤكده الدارسين لتاريخ الفكر الإسلامي حين لاحظوا أنّ ظهور علم أصول الفقه، وعلم أصول الحديث، وعلم الكلام، وعلم النحو والصرف، كل ذلك كان قبل ظهور علوم مثل؛ الطب، والصيدلة، والكيمياء، والبصريات…وغيرها من العلوم. من هنا فقد ظهر العلماء والفقهاء واللغويون من أمثال مالك، والشافعي، والخليل بن أحمد، قبل ظهور الرازي، وابن سينا، وجابر بن حيّان، وغيرهم. وهذا أمر بدهي؛ فعلم أصول الفقه هو علم في منهجيّة الاجتهاد والاستنباط. وعلم أصول الحديث هو علم في منهجية البحث التاريخي. وعلم النحو هو علم قائم على منهج الاستقراء. وعلم الكلام هو الأساس الفلسفي للفكر الإسلامي

فيما بعد أدّى التطور في منهجيّة التفكير لدى المسلمين إلى ظهور العلوم المختلفة؛ فكانت البداية تتعلّق بالأسس المنهجيّة، وكانت الثمار تتمثّل بالعلوم المختلفة، ومنها العلوم الكونيّة. ويمكننا اليوم أن نقسّم تاريخ الفكر البشري إلى مرحلتين؛ مرحلة ما قبل الإسلام، ومرحلة ما بعد الإسلام، حيث تميّزت المرحلة الثانية بمنهجيّة مستمدة من القرآن الكريم، أدت إلى نهضة فكرية وعلمية هائلة أفرزت في النهاية الواقع العلمي المعاصر، حيث من المعلوم أنّ الغرب قد تتلمذ على المسلمين، وعلى وجه الخصوص في الأندلس وجامعاتها، إلى درجة أنّهم لم يعرفوا سقراط، وأفلاطون، وأرسطو، وغيرهم من الفلاسفة الغربيين، إلا من خلال ترجمات علماء المسلمين.

10ــ ما توصل اليه الباحثون من القواعد المنهجية الأساسية لتنمية التفكير عبر التدبر الطبيعي والتلقائي في  القرآن الكريم ومن اهمها :

        ــ إثارة الدافعية نحو التفكير المستمر

        ــ الدعوة للتحرر من التلقي والنقل التلقائي للأفكار والمسلمات من دون فهمها وإدراكها وعرضها على منصة العقل البشري لقبولها او رفضها

        ــ تنمية القدرة على التخيل

         ــ تنمية المهارات اللغوية

محتويات برنامج تعليم التفكير بالقرآن الكريم

المستوي الاول : مهارات التفكير البسيطة وعددها 10 مهارات

ــ اليقظة ـ الملاحظة ــ التمييز ــ المقارنة ــ الإدراك ــ التصنيف ــ التبويب ــ الحفظ ــ الاسترجاع ــ الفهم

المستوي الثاني : مهارات التفكير المركبة وعددها 10 مهارات

ــ التلخيص ــ التحليل ــ التقييم ــ الاستنباط ــ الاستقراء ــ الاستنتاج ــ التحليل ــ التقييم

    ــ تجميع الخبرات ــ الاستقراء

المستوي الثالث : مناهج التفكير

ــ العلمي ــ التجريبي ــ التحليلي  ــ الفلسفي ــ الناقد ــ الإبداعي ــ الاستنتاجي ــ الاستقرائي ــ الوظيفي

 ــ التبريري ــ العملي ــ الوجداني ــ الإحصائي ــ

الشكل النهائي للبرنامج

اولا : المادة العلمية

ثانيا :  دليل المدرب

ثالثا : شرائح العرض الالكتروني

رابعا : كراس التمارين والحالات العملية للمتدرب

الجهات المستفيدة

اولا : وزارات التربية والتعليم المدارس الحكومية والأهلية

ثانيا :  الجامعات

ثالثا : مراكز البحوث والدراسات

رابعا : مؤسسة الجيش والداخلية لتنمية وتأهيل القدرات الذهنية والمهنية لمنتسبيها

خامسا :  إدارات البحوث والدراسات والتخطيط والتطوير بالمؤسسات المختلفة

سادسا : المؤسسات الشبابية المختلفة

 

 

نطاق العمل وآليات التعاون لتطبيق برنامج تعليم التفكير بالقرآن

التعاون مع الجهات الراغبة فى تطبيق البرنامج

الاعمال والخدمات التي تقدمها مؤسسة قرآني العالمية

ــ الحقيبة التدريبية المتكاملة الخاصة بكل مستوى من مستويات البرنامج

ــ تدريب المدربين على تنفيذ البرنامج

ــ أدلة ومعايير ونماذج المتابعة وقياس نمو مستويات التفكير والذكاء